التخطي إلى المحتوى

أعلن 113 قياديا في حركة النهضة من بينهم نواب وأعضاء سابقون في المجلس التأسيسي وأعضاء في مجلس الشورى ومسؤولون جهويون، اليوم السبت، عن استقاللاتهم من الحزب.


وأرجع المستقيلون في بيان صدر صباح اليوم أسباب اتخاذهم قرار الاستقالة الى ” الإخفاق في معركة الإصلاح الداخلي للحزب”مؤكدين أنّ السبب المباشر في الإستقالة الجماعية إعترافهم بالفشل في إصلاح الحزب من الداخل والإقرار بتحمّل القيادة الحالية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الحركة من عزلة في الساحة الوطنية.


وحمل المستقيلون المسؤولية لـ”الخيارات السياسية الخاطئة لقيادة حركة النهضة ” ما أدى إلى “عزلتها وعدم نجاحها في الانخراط الفاعل في أي جبهة مشتركة لمقاومة الخطر الاستبدادي الداهم الذي تمثله قرارات 22 سبتمبر 2021”.
كما حمل المستقيلون النهضة ” قدرا هاما من المسؤولية في ما انتهى إليه الوضع العام بالبلاد من تردٍّ فسح المجال للانقلاب على الدستور وعلى المؤسسات المنبثقة عنه”.


ومن بين موّقعي بيان الاستقالة قيادات من الصف الأوّل على غرار عبداللطيف المكي وسمير ديلو ومحمد بن سالم ، وعدد من أعضاء مجلس النواب المعلقة اختصاصاته على غرار جميلة الكسيكسي والتومي الحمروني ورباب اللطيف ونسيبة بن علي، وعددمن أعضاء المجلس الوطني التأسيسي على غرار آمال عزوز، وعدد من أعضاء المجلس الشورى الوطني ومجالس الشورى الجهوية والمكاتب الجهوية والمحلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *