التخطي إلى المحتوى

قال القيادي المستقيل من حركة “النهضة” سمير ديلو اليوم الاثنين إنه يتطلع لتأسيس حزب جديد دون مرجعية دينية، ورؤيته وطنية يكون شبابيا وتترأسه امرأة ويحافظ على الهوية.


وأضاف ديلو في تصريح إذاعي أن “الحزب يمكن أن يضم المستقلين من حركة “النهضة” ومجموعة من الأصدقاء، مشيرا إلى أنه “حزب لا يسعى للجدل حول التعيينات والتسميات بل يسعى لتغيير الأوضاع نحو الأفضل”.
وأعلن أكثر من مائة قيادي في حركة “النهضة” في بيان نهاية الشهر الماضي استقالتهم من الحركة، وبينهم نواب وأعضاء سابقون في المجلس التأسيسي وأعضاء في مجلس الشورى ومسؤولون جهويون.


ووقع 113 قياديا وأعضاء نهضويون على بيان استقالاتهم من الحزب، مشددين على أن السبب المباشر في الاستقالة الجماعية اعترافهم بالفشل في إصلاح الحزب من الداخل والإقرار بتحمل القيادة الحالية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الحركة من عزلة في الساحة الوطنية، بالإضافة إلى تحملها “قدرا هاما من المسؤولية في ما انتهى إليه الوضع العام بالبلاد من تردّ فسح المجال للانقلاب على الدستور وعلى المؤسسات المنبثقة عنه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *