التخطي إلى المحتوى

يعقد البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس 21 أكتوبر 2021، جلسة عامة ستخصص للتصويت على مشروع قرار حول التطورات التي شهدتها تونس منذ إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد لإجراءات استثنائية منذ 25 جويلية الفارط.

وقال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أول أمس الثلاثاء، أمام اعضاء البرلمان الأوروبي المجتمعين في مقره بسترازبورغ، إنه “لا يمكن للبرلمان التونسي أن يبقى مغلقا إلى ما لا نهاية”،

 لافتا إلى أنه “من الضروري لمستقبل البلد ولمصداقيته الداخلية والدولية، أن يقوم الرئيس (قيس سعيد) والسلطات التونسية، على جميع المستويات، باعادة النظام الدستوري والمؤسساتي كاملين، ومن ضمنها أعمال البرلمان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *